دولي

واشنطن تؤكد سحبها جميع دبلوماسييها من فنزويلا

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أول أمس، أن جميع دبلوماسيي بلاده المعتمدين لدى فنزويلا غادروا البلد الأخير.
وأوضح بومبيو، في بيان، أن الدبلوماسيين الأمريكيين غادروا فنزويلا، معتبرا أن هذا الوضع صعب بالنسبة لهم، وسيواصلون دعم الشعب الفنزويلي الذي يسعى للعيش في ديمقراطية ومستقبل أفضل، وجدد بومبيو تأكيد اعتراف بلاده بـزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، رئيسا مؤقتا لبلاده، إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
والثلاثاء الماضي، أمرت فنزويلا الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة البلاد في غضون 72 ساعة، على خلفية اتهام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بـ”التخريب الإلكتروني” الذي أدى إلى أسوأ انقطاع للكهرباء شهدته فنزويلا.
ومنذ منذ 23 جانفيالماضي، تشهد فنزويلا توترا، إثر إعلان غوايدوأحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة، وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ”غوايدو” رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق