دولي

واشنطن تعلن عن جولة جديدة لمبعوثها في أفغانستان

اجري الموفد الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد جولة في المنطقة تشمل كابل وإسلام أباد إلى جانب الدوحة، وفق بيان أمريكي.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، أول أمس، إن خليل زادالذي يجري مفاوضات مع حركة “طالبان” بهدف وضع حد لنزاع مستمر منذ أكثر من 17 عاما، في طريقه إلى المنطقة لإجراء جولة محادثات جديدة، مشيرة إلى أن الجولة تستمر حتى 10 أفريلالمقبل على الأقل، وتقوده إلى كابل وباكستان وقطر التي تستضيف المحادثات المباشرة غير المسبوقة بين الولايات المتحدة وطالبان،
كما تشمل الجولة كذلك بلجيكا وبريطانيا والأردن وأوزبكستان سعيا إلى حشد التأييد لجهود السلام، من دون أن يوضح البيان جدول الجولة.
ولم تؤكد الخارجية الأمريكية استئناف محادثات الدوحة التي انتهت جولتها الأخيرة في 12 مارس الجاري بعد اجتماعات استمرت أسبوعين.
كما أعلنت واشنطن أن جولة خليل زاد تندرج في إطار جهود تسهيل عملية سلام تجمع كافة الفرقاء الأفغان في مفاوضات أفغانية – أفغانية شاملة، ويأتي التركيز على أهمية المفاوضات بين الفرقاء الأفغان في وقت ترفض حركة طالبان إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية المعترف بها دوليا، على الرغم من الدعوات الأمريكية.
وقد دفع التوتر على خلفية هذه القضية بمستشار الأمن القومي للرئيس الأفغاني أشرف غني لانتقاد خليل زاد، الأفغاني الأصل، واتّهامه بالسعي لمصالح شخصية في أفغانستان، ومع الإعلان عن جولة خليل زاد شدد السفير الأمريكي في كابول جون باس على أهمية دور الأفغان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق