دولي

واشنطن تهدد بتقويض الاقتصاد العراقي حال طرد القوات الأمريكية

قالت وسائل إعلامية إن إدارة الرئيس دونالد ترامب، تتجه لتقويض اقتصاد العراق، حال مضى في تنفيذ قرار برلمانه المطالب بإخراج القوات الأمريكية من البلاد، على خلفية اغتيال الجنرال الإيراني، قاسم سليماني.

ونقلت الوسائل عن مسؤولين عراقيين (لم تحدد هوياتهم)، أن وزارة الخارجية الأمريكية، حذرت من أن الولايات المتحدة ربما تعلق حساب المصرف المركزي العراقي، لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، في نيويورك، في خطوة يمكن أن تقوض الاقتصاد العراقي الهش فعلا، مشيرة أن إغلاق حساب العراق لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك يمكن أن يضر بنظامه المالي، حيث تجني البلاد إيراداتها من مبيعات النفط هناك، وتخرج هذه الأموال لدفع الرواتب والعقود الحكومية، ونوّهت بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي، احتفظ بنحو 3 مليارات دولار من الودائع في نهاية عام 2018، وفقا لأحدث بيان مالي من البنك المركزي العراقي.

كما هدد الرئيس ترامب، بفرض عقوبات اقتصادية على العراق بعد تصويت البرلمان على مطالبة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإخراج نحو خمسة آلاف وثلاثمائة جندي أمريكي، وقال ترامب، في مقابلة مع قناة أمريكية، أول أمسعلى الحكومة العراقية دفع الأموال، لدافعي الضرائب الأمريكيين إذا أرادت سحب القوات الأمريكية من هناك، كما تطرق إلى الطريقة التي يمكن من خلالها جمع الأموال من العراقيين، بالقول أن لديهم الكثير من أموالهم، هناك 35 مليار دولار في حساب، دون تفاصيل إضافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق