محليات

والي بسكرة يلتقي المواليـــن

بعد تكبدهم لخسائر فادحة بسبب الحمى المالطية

عقد أول أمس والي ولاية بسكرة احمد كروم لقاءا جمعه بممثلين عن موالي الولاية وبالتحديد المناطق الروعوية والسهبية بحضور ومشاركة عديد الهيئات والجهات ذات الصلة، على غرار الفدرالية الوطنية لمربي المواشي التي بادرت بفكرة اللقاء ومهدت له، ورؤساء الدوائر والبلديات والوالي المنتدب بالمقاطعة الإدارية أولاد جلال والبياطرة التابعين لمفتشية البيطرة بولاية بسكرة إضافة إلى محافظ الغابات ومدير الفلاحة وممثل عن الأجهزة الأمنية.

وجاء هذا اللقاء من أجل الوقوف على الوضع المتردي الذي آلت إليه حالة النشاط الرعوي وحالة الموالين الذين كان عدد الحاضرين منهم 11 موالا من عديد البلديات جاؤوا من اجل وضع مخطط المرحلة الثانية من الأزمة، وهي مرحلة ما بعد الخسائر وبعد المرض والوقوف على طرق توزيع اللقاح وتقديم الدعم لمستحقيه حتى لا يتكرر سيناريو المشاكل التي افرزها توزيع 75 ألف جرعة لقاح التي عرفت سوء توزيع.

وكان الوالي وعلى خلفية الخسائر المسجلة التي فاقت نفوق ال250 رأس من الماشية وتسجيل عدة بؤر انتشار وبائي الحمى القلاعية والطاعون التي تجاوز عددها ال8 مناطق التي دفعت بمربي المواشي والموالين إلى المطالبة بالتدخل السريع لاحتواء المرض وتطويقه قد شكّل لجنة ولائية يترأسها الأمين العام للولاية للتكفل بمشكلات المربين وانشغالاتهم على رأسها المرض والأعلاف والدعم والتعويض حتى يصل هذا الأخير إلى مستحقيه.

سهيلة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق