فضاء الجامعة

“وجدت طلبة، باحثين ودراسات في الجزائر رفيعة وراقية جدا”

جيسيكا نورثاي بجامعة كافنتري البريطانية ومهتمة بالبحث في شمال افريقيا لـ الأوراس نيوز

تكشف الباحثة جيسيكا آيشا نورثاي في هذا الحوار الذي جمعها بـ”الأوراس نيوز” مجموعة من الانطباعات والآراء حول الوضع التعليمي الجامعي في الجزائر والمستويات العلمية للباحثين وطلبة الدراسات العليا في الجزائر أو الجزائريين المتواجدين في بريطانيا، خاصة أنها من المهتمات بالبحث في البيئة الجزائرية عموما والجمعيات خصوصا.

الأوراس نيوز: بداية مرحبا بك جيسيكا في هذا الحوار لجريدة الأوراس نيوز بالجزائر
جيسيكا نورثاي: شكرا جزيلا لك هشام، ويسعدني كثيرا وجودي هنا.
الأوراس نيوز: جيسيكا ومنذ سنة 2007 كانت مهتمة وباحثة في الشأن الشمال الإفريقي وخصوصا الجزائري، كيف وجدت جيسيكا التعليم العالي في الجزائر؟
جيسيكا نورثاي: نعم كانت بداية دراساتي في الجزائر منذ سنة 2007 حيث بهذه الأبحاث والدراسات حول البيئة الاجتماعية ونشاط الجمعيات في الجزائر التي قمت ببعض الحوارات معها من أجل أطروحة الدكتوراه الخاصة بي، وأتيت بعد هذه السنة عدة مرات إلى الجزائر في مختلف الولايات الجزائرية لإكمال دراستي واهتماماتي البحثية بهذا الموضوع سنة 2009 و 2018، ولأجل ذلك اتصلت ببعض الجامعات الجزائرية وكان هناك احتكاك بها مثل جامعة جيجل، وقد وجدت أبحاثا علمية في الجزائر راقية جدا ذات مستوى جيد جدا، كما وجدت طلبة الدراسات العليا لديهم تحديات وشغف علمي كبير فضلا عن الفرص المتاحة لهم، كالمكتبات والملتقيات العلمية أبرزها الملتقى الدولي المنعقد بجامعة جيجل والمتعلق برأس المال الاجتماعي والسياحة الذي شهد قدوم باحثين من سطيف، قسنطينة، والكثير من الولايات والأستاذ أحمد موسى بدوي من دولة مصر لمناقشة هذا الموضوع وهذه خبرة جميلة جدا ومبدعة بالنسبة لي.
الأوراس نيوز: أشرتِ في الندوة التي جمعتك رفقة طلبة الدكتوراه إلى وجود مجموعة من الطلبة الجزائريين بالمملكة المتحدة، كيف وجدتِ مستواهم العلمي هناك؟
جيسيكا نورثاي: في الجامعة التي أدرّس بها أشرف على فريق بحث من بينهم ثلاث جزائريين، والذين قدموا في إطار منح بحث علمي للدراسة العليا مقدمة من طرف الحكومة الجزائرية، يدرسون مختلف المواضيع العلمية والدراسة هنا وتطوير مواهبهم العلمية وتدقيق مشكلاتهم البحثية والاستفادة من مختلف الميزات هنا بالمملكة المتحدة، ولديهم مهارات وقدرات علمية كبيرة بكل صراحة.
الأوراس نيوز: من خلال هذه التجربة ما هي نظرتك لأرضية البحث العلمي الجزائري البريطاني مستقبلا ؟
جيسيكا نورثاي: أعتقد من خلال هذه التجربة والملتقى الذي شاركت فيه هنا في جيجل حول السياحة ورأس المال الاجتماعي، ومن خلال مشاركة الزملاء في مختلف الأوراق البحثية أنها توجد بداية فعلية وحقيقية للبحث، من خلال هذه الملتقيات، من خلال الأبحاث المقدمة وكذا مراكز البحث العلمي الموجودة هنا، وأعتقد أنها فرصة جيدة لتطوير البحث العلمي في الجزائر سيما مع علاقات الشراكة والاتفاقيات المشتركة بين البلدين.
الأوراس نيوز: بماذا تريد أن تختم جيسيكا حديثها للأوراس نيوز؟
جيسيكا نورثاي: أشجعكم على هذا العمل، ولا شك أن الإعلام له أهمية كبيرة داخل المجتمع وفي الحياة السياسية، والصحافة تمثل عمل رائع ونحن بحاجة ماسة لهذا الإعلام، وشكرا لكم مرة أخرى.

هشام بطاهر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق