محليات

وحدة الجزائرية للمياه مهددة بالإفلاس

ديون المؤسسة لدى زبائنها فاقت 63 مليار سنتيم

تجاوزت ديون مؤسسة الجزائرية للمياه بسطيف، مبلغ 63 مليار سنتيم وهو الأمر الذي جعل المؤسسة مهددة بالإفلاس خاصة إذا علمنا أن عدد التسربات المائية المسجلة قد فاقت 5600 تسرب، وبلغ عدد زبائن المؤسسة 208 ألف مشترك، أما عدد السكان المستفيدين من الماء بالولاية فبلغ مليون ومائة وخمسة وسبعين ألف وتسعة وسبعين يتزودون بمعدل 120 لتر يوميا، وهي نسبة قريبة من النسبة العالمية.
وبلغت نسبة التغطية للجزائرية للمياه لسكان الولاية نسبة 62 بالمائة، ولعل أهم المشاكل التي تعاني منها مؤسسة الجزائرية للمياه هو ارتفاع ديونها لدى زبائنها، والتي فاقت 63 مليار سنتيم، وهو ما قد يؤثر عليها سلبا على نوعية الخدمات، مون بين هذه الديون 36.6 مليار سنتيم لدى المواطنين و20 مليارا عالقة عند المرافق العمومية والإدارات و4 ملايير ديون الخدمات و2.6 مليار ديون لدى المؤسسات الصناعية.
وباشرت المؤسسة حملات تحسيسية من أجل الحصول على حقوقها بالطرق الودية قبل اللجوء إلى الإجراءات الردعية، كقطع المياه والإجراءات القضائية،أما ثاني مشكل يواجه الشركة فهو ارتفاع عدد التسربات المائية والتي تعمل المؤسسة على إصلاحها بين الحين والآخر، كما أحصت المؤسسة 5646 عطب على مستوى الولاية منها 410 عطب على مستوى قناة الجر و2816 انكسار تم تسجيله على مستوى شبكة التوزيع إضافة إلى 2420 انكسار وتسرب على مستوى التوصيلات الفردية للمواطنين والذي يرفضون أحيانا إصلاح هذه الانكسارات ومنع هذه التسربات.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق