وطني

وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية

اجتماع للنقابات المضربة اليوم لتقرير مصير الاحتجاجات مستقبلا

احتج عدد من الأساتذة وعمال قطاع التربية الوطنية، يوم أمس، أمام مقرات مديريات التربية في الولايات، بداية من الساعة الـ2:00 إلى غاية الـ 3:00 زوالا.
وأفاد الأمين العام لنقابة مجلس ثانويات الجزائر، ايدير عاشور، أن عمال القطاع شاركوا بقوة في الوقفات الاحتجاجية الولائية، ليصل في المتوسط عدد المشاركين في كل ولاية ما بين 400 إلى 1500 شخص.
وأضاف المتحدث في ذات الصدد “نسبة المشاركة تختلف من ولاية إلى أخرى، خصوصا وأن الاعتصامات تأتي تزامنا مع العمل وليس في وقت الإضرابات، لقد اخترنا وقت الراحة لتنظيم الوقفة بغية ضمان نجاحها”.
من جهة أخرى، أوضح الأمين العام لنقابة مجلس ثانويات الجزائر، أن موظفي القطاع من أساتذة وإداريين في جميع الولايات شاركوا في الاعتصام، للتنديد بسياسة وزارة التربية وتجاهل مطالبهم.
جدير بالذكر أن 5 نقابات شاركت في إضراب وطني، قبل أمس الأول، وصلت نسبة الاستجابة له حسب وزارة التربية الوطنية إلى 8.27 بالمئة، في حين قدرت النقابات نسبة الاستجابة بـ 57.76 بالمئة.
وسيعقد التكتل النقابي اجتماعا اليوم، لاتخاذ قرار مواصلة الحركة الاحتجاجية والتصعيد أو الاستجابة لدعوة الحوار التي أطلقتها وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق