مواسم البوح

وحشة الدهشة

شعر

ما عاد للورد رائحة

ما عادت للحروف أمنيات

دع الشوق يعزف ذاك النغم …ذاك الألم

دعه يستمر يا أنا

فقد صاغه القلب لحنا

وبين الحنايا سحرا

يثمل به أمواج البحر

القلوب موحشة حد الدهشة

فكل الفصول أنت …كل العطور انت

وذلك الحنين الذي غاب عند  الغروب

فأفقد بوصلتي و تفاصيل الزوايا

لم يعد للحياة بهجة  وشعلة الروح.

لم  يعد للدروب لهفة الشوق

تشرد الحنين في زوايا القلب

رافقت الحروف الدروب الباردة

و أرصفة اللاوجود

أيغرق الضباب ممل الانتظار؟

يتسلل الضجيج الى صمت القلب

يحرقني الاشتياق … ويجف القلم

هامت الروح في دروب افكاري

تصحرت في ألم دون ورد او جمال .

لجين عزالدين/جيجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.