الأورس بلوس

وزراء ينفون تورط ابنائهم في قضايا الفساد!!

اتفاق على حمل كل التهم على عاتقهم لانقاذ ابنائهم

اتفق كل من رئيسي الحكومة السابقين أويحي احمد وعبد المالك سلال ووزير العدل الطيب لوح وأغلب الوزراء الساببقين السجناء، على نفس الإجابة عندما تم استجوابهم، حول تجاوزات قام بها ابنائهم وبناتهم، في محاولة لابعاد الشبهة والتهم عن ابنائهم وتحمل المسؤولية لابعاد ابنائهم عن السجن، وفي تفاصيل اضافية، فإن الوزير الأول السابق أحمد اويحي نسب لنفسه قضية حصول ابنه على قرض بنكي وعلى عقد مالي مع شركة اتصالات هاتفية، واغلب المسؤولين المسابقين الذين تم التحقيق معهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ اتفقوا على عبارة “ابني خطايه أنا المسؤول عن كل شيء، من الوزير الأول الاسبق عبد المالك سلال إلى زميله السابق أحمد أويحي إلى المدير العام الاسبق للأمن الوطني اللواء المتقاعد عبد الغني هامل وصولا إلى الوزراء السابقين، على أساس أن يسجن واحد من العائلة افضل من أن يسجن الجميع، وهي كما تشير المعلومات أنها خطة دفاع ينتهجها المسؤولون السابقون المتهمون في قضايا فساد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق