وطني

وزير الاتصال يشدد على أهمية الإعلام في مواجهة المناوئون لمصلحة الوطن

طالب بتعزيز وتنويع فضاءات التعبير السياسي..

شدد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة حسن رابحي أمس الأربعاء على أهمية الدور المنوط بالإعلام في “مواجهة من لا تتقاطع مصالحهم مع مصالح الوطن”، لا سيما في ظل الظرف الخاص الذي تعيشه البلاد.

خلال حفل نظمته وزارة الاتصال على شرف الفائزين الجزائريين في المهرجان العربي للإذاعة و التلفزيون المنظم مؤخرا بتونس، ألح السيد رابحي على ضرورة حرص الإذاعة والتلفزيون الوطنيين على “تعزيز” و”تنويع” فضاءات التعبير السياسي الموجهة لكافة الفاعلين السياسيين في المجتمع “طبقا” لدفتر شروط هاتين المؤسستين”.

وأوضح أن “مهمة الخدمة العمومية هذه ينبغي أن تتم في ظل الاحترام التام لقواعد المهنة وأخلاقياتها و كذا الإجراءات التشريعية القابلة للتطبيق في هذا المجال سيما تلك المُتضمنة في القانون المتعلق بالنشاط السمعي البصري”.

وأشار الوزير في هذا الصدد إلى أن “كل وسائل الإعلام الناشطة عبر التراب الوطني مُلزمة في مجال برمجة الحصص ذات المضمون السياسي والنقاشات بين الآراء المتعارضة بالامتثال لهذه القواعد في كنف المساواة والإنصاف حيال كل فاعلي الحياة السياسية الوطنية”.

كما شدد الوزيرعلى أن هذه المهمة المندرجة في إطار الخدمة العمومية ينبغي أن تتم في إطار “الاحترام الكامل لقواعد المهنة وأخلاقياتها وللأحكام التشريعية ذات الصلة المضمنة في قانون النشاط السمعي البصري”، وهو القواعد نفسها بالنسبة لمجموع الوسائط الإعلامية التي تمارس نشاطها داخل التراب الوطني في مجال برمجة حصص التعبير السياسي ونقاشات الرأي والرأي الآخر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق