إقتصاد

وزير السياحة يدعو إلى تطوير السياحة الحموية

ضمن توجهات تمكن من هيكلة هذا النشاط

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود إلى دعم وترقية وتطوير السياحة الحموية في إطار مخطط عمل تحدد فيه التوجهات والمحاور التي تمكن من وضع قواعد هيكلة هذا النشاط.

وأكد الوزير خلال إشرافه على لقاء حول السياحة الحموية بمشاركة فاعلين في المجال وخبراء دوليين من تركيا ورومانيا أن السياحة الحموية تعد من ضمن المحاور الأساسية لسياسة التجديد السياحي تطبيقا لبرنامج الإنعاش الاقتصادي الذي سطره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث أوضح السيد بن مسعود بأن قطاعه يعمل حاليا على تثمين الجهود المبذولة في إطار ترقية النشاط الحموي بوضع مخطط عمل لتطوير هذا المنتوج السياحي مع تحديد التوجهات والمحاور التي تمكن من وضع قواعد هيكلة هذا النشاط وتحسيس كل المتعاملين للحفاظ على الثروة الحموية والاستعمال الأمثل لها.

واعتبر الوزير هذا اللقاء فرصة لتطبيق إحدى توصيات الجلسات الوطنية للثالثة للسياحة التي تنص على تطوير وترقية السياحة الحموية في إطار مندمج ومستدام بالنظر للأهمية الاقتصادية والاجتماعية والعلاجية لهذا المنتوج السياحي ما يجعله محل طلب متزايد على المستويين المحلي والخارجي.

وذكر في هذا الإطار بالإمكانيات الحموية المتوفرة حيث تزخر البلاد على مخزون حموي متنوع وغني بخصائصه العلاجية، مشيرا إلى أنه تم في 2015 القيام بدراسة تحيين الحصيلة الحموية عبر التراب الوطني والتي حددت وجود 282 منبع حموي من بينها 100 منبع قابل لاحتضان مشاريع حموية جديدة والتي يتعين الاستثمار فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق