إقتصاد

وزير المالية.. نسعى لضمان الديمومة المالية للتصدي لآثار أزمة كورونا

خلال مشاركته في أشغال المنتدى الخامس للمالية العامة في الدول العربية:

شارك وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، في أشغال المنتدى، المنظم من قبل صندوق النقد العربي بالمشاركة مع صندوق النقد الدولي تحت عنوان ”تعزيز الحماية الاجتماعية للدول العربية في المرحلة الراهنة ومرحلة ما بعد أزمة فيروس كورونا”.

وأكد الوزير أن الحكومة الجزائرية تسعى إلى إيجاد حلول ناجعة لتخفيف آثار أزمة كوفيد-19 من أجل التوجه إلى مسار التنمية الاقتصادية المستدامة، مشيرا إلى أنها تسعى لضمان الديمومة المالية للتصدي لآثار أزمة كوفيد-19.

وقال بن عبد الرحمان في كلمة ألقاها خلال أشغال المنتدى الخامس للمالية العامة في الدول العربية: ”يتعين على الدول مضاعفة دورهم الاقتصادي والاجتماعي قصد تعبئة الوسائل الكفيلة لإقفال السنة المالية الحالية، إضافة إلى تحضير شروط الانتعاش الاقتصادي على المديين القصير والمتوسط للخروج من الأزمة”.

وأوضح وزير المالية بأن الأسس القانونية لنظام الحماية الاجتماعية تستمد من الدستور الذي يُكرس مجانية التعليم وطابعه الإجباري، بالإضافة إلى حق كل المواطنين في الحماية على صحتهم وأبنائهم.

ومن جهة أخرى، قدم وزير المالية التدابير التي اتخذتها الجزائر لمجابهة جائحة كوفيد-19 والتصدي لآثارها الاجتماعية والاقتصادية، مشددا بأن السلطات العمومية تعمل على وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الاجتماعية وجعله أكثر عدلا وشمولا.

وبخصوص المالية العمومية، أشار الوزير بن عبد الرحمان إلى أن الحكومة الجزائرية تولي أهمية خاصة للإصلاح الجبائي حيث يبقى الهدف الرئيسي هو توسيع الوعاء الجبائي من خلال تعزيز الثقة بين دافعي الضرائب والإدارة وكذا تبسيط الاجراءات الادارية لتبسيط أداء الواجب الجبائي من طرف الخاضعين للضرائب، مؤكدا أن الجزائر التزمت بوضع إطار ميزانياتي ملزم يرمي إلى وضع نموذج جديد مهيكل بأهداف السياسات العامة ويكون محل تقييم متواصل للنتائج المُتحصل عليها، مؤكدا أن السلطات العمومية تعمل على وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الاجتماعية وجعله أكثر عدلا وشمولا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق