دولي

وزير خارجية فنزويلا يعلن استمرار الحوار مع واشنطن

قال وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أريازا، أن الحوار مستمر بين بلاده والولايات المتحدة، رغم الخلافات.
جاء ذلك في حديث لتلفزيون تيليسور الذي يبث في فنزويلا وبقية أمريكا اللاتينية، تطرق فيه، إلى العلاقات مع واشنطن، وعملية خروج بلاده من منظمة الدول الأمريكية، مشيرا إلى أنه جرى عقد لقاءين مع الجانب الأمريكي، ولم يتخللهما توتر مثلما ذكرت وسائل إعلام، مضيفا أن هناك اختلافات عميقة، لكن في نفس الوقت توجد هواجس مشتركة، معربا عن أمله في مواصلة هذا الحوار الذي اقترحه الجانب الأمريكي.
من ناحية أخرى، أكد أريازا مغادرة بلاده منظمة الدول الأمريكية بشكل تام، في 27 أفريل المقبل، مشددا على أن هذا قرار سيادي لبلاده، قائلا:” لا أحد يخرجنا من المنظمة أو يستغلنا أو يعلق عضويتنا، نحن في الأصل كنا اتخذنا قرار الخروج في27 أفريل 2017، وكان أريازا أكد في تصريح أواخر الشهر المنصرم، أن بلاده ستغادر “منظمة الدول الأمريكية الداخلة في طور الأفول”.
هذا وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 جانفي الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة، وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ”غوايدو”، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.
في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي مادورو، الذي أدى في 10 جانفي الماضي اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات، وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وطرد الدبلوماسيين الأمريكيين من بلاده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق