دولي

وسط توقعات بعودة أنور إبراهيم

بدء انتخابات تكميلية في ماليزيا

انطلق التصويت أمس، في انتخابات تكميلية بماليزيا، يتوقع أن يفوز فيها السياسي أنور إبراهيم بمقعد في البرلمان يعيده إلى الساحة السياسية مجددا.
وتوجه آلاف الناخبين إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في مدينة بورت ديكسون الساحلية، التي يتنافس فيها إبراهيم على مقعد برلماني مع ستة مرشحين آخرين، وتوقعت اللجنة الانتخابية في البلاد أن تصل نسبة المشاركة 70 % من بين إجمالي 75 ألف ناخب مؤهلين للإدلاء بأصواتهم.
يشار إلى أن مهاتير محمد الذي فاز في انتخابات 9 ماي الجاري على رأس ائتلاف باكاتان هارابان، تعهد بتسليم السلطة إلى إبراهيم “خلال سنوات قليلة” دون تحديد موعد، وبموجب عفو ملكي، أفرجت السلطات الماليزية في ماي الماضي عن إبراهيم الذي كان يقضي عقوبة بالسجن منذ 2015، وسُجن إبراهيم خلال العهد الأول لرئيس الوزراء مهاتير محمد (1981 ـ 2003)، وكان آنذاك نائبا له، وأعيد سجنه في عهد رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق (2009 ـ 2018).
وفي المرتين كانت التهمة هي التورط في قضية أخلاقية، فيما يقول أنور إن الدوافع وراء سجنه سياسية، ويضمن العفو الملكي لأنور تقلد مناصب رسمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق