رياضة وطنية

“وضعية الفريق تؤلم كثيرا ولابد من إعادة الإعتبار للأبناء الفريق”

أمل مروانة: المدرب السابق منير عمران

في حوار خص به يومية “الأوراس نيوز” تحدث اللاعب والمدرب السابق لأمل مروانة منير عمران عن أبرز النقاط التي تخص الفريق كما تحدث عن وضعية الفريق والتي تؤلم العدو قبل الصديق، لأنّ هذا الفريق العريق لا يستحق إطلاقا كل هذه المعاناة واللعب على تفادي السقوط كل موسم، خاصة أنّه يمثّل منظقة مروانة بأكملها لذا فمكانته الحقيقية هي مع الأندية التي تنافس على في مستوى أكبر وليس في هذا المستوى كما بين أن أسباب تدهور وضعية “لابيام” ومعاناتها كل موسم تذهب ضحية محيطها وأعتقد أنّ السبب الرئيسي الذي أدى إلى تدهور وضعية الفريق واللعب كل موسم على تفادي السقوط هو غياب كفاءات في التسيير، لأنّ ناد بحجم الأمل لابد أن يسيّره رجال يملكون كل الإمكانات خاصة المادية منها لقيادة الفريق لتحقيق الأهداف المرجوة فالفريق في الوقت الحالي بحاجة ماسة إلى مسيّرين من رجال المال والأعمال والذين يستفيد منهم الفريق في جميع النواحي، وليس مسيرين يستفيدون من الفريق سواء من الناحية المالية أو من جوانب أخرى كما أن الحقيقة يعلمها الجميع، فالكتيبة الصفراء دخلت دوامة المعاناة بعدما افتقدت للرجل المناسب في المكان المناسب والذي تهمّه مصلحة الفريق فقط، وليس مثل البعض الذين تهمّهم مصالحهم الشخصية ولو كان ذلك على حساب المصلحة العامة كما أرى بأن الحل في الوقت الحالي هي إعادة الإعتبار لهذا النادي العريق ومنحها لأبنائه الذين بإمكانهم قيادته نحو الأفضل لذا فإنّ الحل الوحيد لإعادة الهيبة لأمل مروانة هو أن يسيّرها أبناؤها الذين يملكون صفة اللاعب والمسير فمعظم الفرق في الوقت الحالي يسيرها لاعبون سابقون في الفريق نظرا للخبرة التي اكتسبوها كلاعبين وهو ما يمكّنهم من النجاح كمسيرين، وهذا ما يفتقده الأمل في الوقت الحالي، وبالعودة إلى الحديث عن مباراة إتحاد تبسة القادمة لن تكون سهلة على الإطلاق وذلك بالنظر إلى طبيعة المنافس، الذي يحقق في نتائج جيدة في مرحلة العودة كما أن تأجيل اللقاء إلى تاريخ أخر فاجأنا حيث لم يكن أي أحد يتوقع هذا التأجيل فهو أخلط الحسابات وبالتالي فقرار التأجيل أفسد البرنامج وقد يؤثر على تركيز اللاعبين كما أعتبر بأن هذا اللقاء يعتبر نقطة تحوّل مهمة في مسيرة “لابيام” والفوز بالنقاط الثلاث سيعبّد الطريق للفريق لضمان بقائه، وأنا متأكد بأنّ الانتصار على الكناري التبسي سيمكّن التشكيلة من إحداث الوثبة النفسية كما أنني متفائل بقدرة الفريق على ضمان البقاء بالنظر للرزنامة التي تنتظر الفريق في الجولات المقبلة فإنّ التفاؤل يبقى قائما بقدرة الفريق على إنهاء البطولة في مرتبة مشرفة، لكن شريطة وضع اليد في اليد وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة كما أودّ أن أوجّه رسالة للأنصار وأطلب منهم فيها مواصلة الوقوف بجانب فريقهم لأنّ الأمل ومستقبلها بين أيديهم.

حاوره (أحمد أمين بوخنوفة).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق