رياضة وطنية

وضعية “لاصام” تتأزم والإدارة واللاعبون محل سخط الأنصار

جمعية عين مليلة

يواصل فريق جمعية عين مليلة تحضيراته للقاء القادم والمتأخر عن الجولة الثالثة والعشرون، والذي سيقوده في خرجة إلى العاصمة لمواجهة نصر حسين داي، وبعد أيام شهد فيها بيت الفريق أجواء مشحونة بعد تدحرجه إلى المركز الـ14 من سلم الترتيب العام، يسعى أيت جود وطاقه الفني لامتصاص الغضب وإعادة الهدوء لبيت الفريق والتحضير الجيد للخرجة القادمة، هذا عكس آمال المدرب أيت جودي زادت الغيابات الطين بلة، اذ يلاحق شبح الإصابات بعض لاعبي الجمعية في صورة زين الدين فرحات وايبوزيدان وغيرهم ما يزيد من صعوبة مأمورية لاصام في الخرجة القادمة ويضع أيت جودي في ورطة، على أمل إيجاد الخلطة اللازمة للإطاحة بالملاحة وتدارك التعثر الأخير وتصحيح المسار للخروج من دوامة فرق مؤخرة الترتيب.

وفي ذات السياق، عرفت حصة أمس الأول اجتماع المدرب أيت جودي بلاعبيه، وشدد اللهجة معهم مؤكدا على ضرورة الصحوة والاستفاقة وتحقيق نتيجة إيجابية في الخرجة القادمة إلى العاصمة، كما شحن لاعبيهم وذكر بأهداف الفريق هذا الموسم وتحقيق الهدف المسطر وإنقاذ لاصام من شبح السقوط الذي يترصد بها.

وعلى صعيد آخر، سخط أنصار الفريق على لاعبيهم، وشددوا اللهجة معهم مطالبين بضرورة تشريف الألوان وتقديم كل ما لديهم لإنقاذ الفريق، ولم يكتفي العقارب بإلقاء اللوم على اللاعبين، حيث نقلوا الضغط لإدارة الفريق التي يقودها شداد بن صيد، هذا الأخير الذي التزم الصمت ورفض التعليق على ما يدور في بيت النادي تاركا الإبهام يطغى على الوسط الرياضي في عين مليلة.

جدير بالذكر أن “الأوراس نيوز” وقصد الحصول على معلومات من إدارة الفريق في الوقت الراهن والذي يشهد في الشارع الرياضي المليلي حالة من الغليان، اتصلت مرارا وتكرار بإدارة الفريق للحصول على ردود وافادة ونقل المعلومة للعشاق عين مليلة إلا أن إدارة الجمعية التزمت ترفض في كل مرة الرد.

أمير. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق