رياضة وطنية

وضعية “لاصام” تتأزم والشارع الرياضي المليلي على صفيح ساخن

جمعية عين مليلة

يشهد الشارع الرياضي بعين مليلة حالة من الاحتقان والغليان بعد التعثر الأخير للجمعية ضد أولمبي المدية بالمركب الرياضي خليفي توهامي الزبير، مما زاد الوضع تأزما أكثر وجعل لاصام تراوح مكانتها في الترتيب العام وتحتل المركز الثالث عشر برصيد 19 نقطة، ليركن الفريق في المنطقة الحمراء ضمن الفرق المهددة بالسقوط، وهو ما جعل الأنصار يسخطون على الجميع في بيت الجمعية سواء الطاقم الفني أو الإداري وحتى اللاعبين، مطالبين بضرورة تحقيق الانتفاضة والخروج دوامة فرق مؤخرة الترتيب.

هذا وتوافد بعض أنصار الجمعية على ملعب دمان ذبيح للحضور حصة الاستئناف، أين طالبوا بتفسيرات فيما يخص التعثرات المتتالية وآخرها التعادل أمام أولمبي المدية بعقر الدار، كما شدد الأنصار اللهجة مع اللاعبين والطاقم الفني وأكدوا على ضرورة التدارك في الجولات القادمة لتحسين وضعية الفريق والابتعاد عن فرق مؤخرة الترتيب المهددة بالسقوط.

ومن جهة أخرى، جرت الحصص التدريبية الأخيرة للجمعية بتعداد غير مكتمل حيث غاب كل من كناش بترخيص من الإدارة إضافة خوذي الذي سيخضع لعميلة جراحية، في حين رسم كل من بيطام وايبوزيدان عودتهما بعد أن تعافيا من الإصابة بصفة رسمية، لتتواصل التحضيرات للمقابلة شبيبة القبائل نهاية الأسبوع الجاري بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو ومن دون جمهور بسبب العقوبة المسلطة على شبيبة القبائل.

وعلى صعيد آخر، سلطت لجنة العقوبات التابعة للرابطة الوطنية عقوبة مالية على الجمعية وغُرم الفريق بـ 10 ملايين سنتيم بسبب الألعاب النارية ورمي ارضية الملعب بها.

أمير رامز. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق