دولي

وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك

تُوفي الرئيس المصري الأسبق محمد حسنى مبارك، أمس، عن عمر يناهز 91 عاما، بعد معاناته لسنوات من المرض.

جاء ذلك في خبر بثه التلفزيون الحكومي المصري ووسائل إعلام محلية.

ولم تصدر عائلة مبارك بيان رسمي حول وفاته، إلا أن أصدقاء علاء مبارك، نجل الرئيس الأسبق، نشروا برقيات عزاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وذكر موقع إعلامي مصري، بأن محيط مستشفى “الجلاء” العسكري في العاصمة القاهرة، الذي يتواجد فيه مبارك، يشهد تحركات غريبة، حيث وصلت شخصيات رفيعة، وسط تواجد نجلا مبارك علاء وجمال.

يذكر أن علاء مبارك، نجل الرئيس الراحل، كشف مؤخرا عن أن والده، يتواجد داخل غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات، نتيجة إصابته بوعكة صحية، وقال علاء في تدوينة عبر تويتر: “دعائي الآن أن يشفي المولى عز وجل والدي ويقوم لنا بالسلامة، ويرجع بيته يا رب”.

وكان آخر ظهور لمبارك في صورة نشرها حفيده عمر نجل ابنه الأكبر علاء، بعد خضوعه لعملية جراحية في الفترة الأخيرة.

والرئيس الأسبق مولود في 4 ماي 1928، وتولى حكم مصر في 14 أكتوبر 1981، خلفًا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، قبل أن تطيح به ثورة شعبية في 11 فيفري 2011، حيث عمل مبارك بالقوات الجوية في العريش عام 1950، ثم تم نقله إلى مطار حلوان للتدريب على المقاتلات عام 1951، وتم نقله لكلية الطيران ليعمل مدرسًا، ثم بات مساعدًا لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية حتى عام 1959.

وعُين الرئيس الأسبق قائدًا لقاعدة غرب القاهرة الجوية حتى 30 جوان 1966، وعُين بعدها مديرًا للكلية الجوية في 1967، ثم ترقي لرتبة عميد في 1969، ثم قائدًا للقوات الجوية في 1972، ثم نائبًا لوزير الحربية.

وقاد محمد حسني مبارك، القوات الجوية إبان حرب أكتوبر 1973، وترقى إلى رتبة فريق طيار في فيفري 1974، وتم تعيينه نائبًا لرئيس الجمهورية، السادات، في أفريل 1975.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق