محليات

وفاة ثالث ضحية في مأساة حادثة زانة البيضاء

بعد وفاة أم الجاني وصهره قبل أيام

ارتفعت حصيلة حادثة حرق منزل قبل أسبوعين ببلدية زانة البيضاء في ولاية باتنة، إلى 3 ضحايا بعد أن فارقت أمس الأول، إحدى ابنتي الجاني والبالغة من العمر 18 شهرا الحياة بمستشفى باتنة الجامعي متأثرة بالجروح التي لحقت بها رفقة شقيقتها التي ترقد هي الأخرى بذات المستشفى.
الحادثة التي تسببت في موت الضحية (ع ب) وهو صهر الجاني متأثرا بحروقه ووفاة الضحية الثانية والمتمثلة في والدته متأثرة هي الأخرى بهذه الحروق، في حين تبقى حالة أخت الضحية تعاني من حروق خطيرة جدا من الدرجة الثالثة حسب ما أكدته مصادر خاصة لـ”الأوراس نيوز” ليصل بذلك عدد ضحايا هذه الحادثة المأسوية إلى 3 قتلى وجريحين.
جدير بالذكر أن الحادثة تعود خلفياتها حسب ما استقته “الأوراس نيوز” إلى وجود ضغوطات عائلية دفعت المتهم إلى القيام بصب مادة “البنزين” على أجساد الضحايا وإضرام النار بعد ذلك، ليلوذ بعد الفعلة التي تسببت في تعرض الجاني لصدمة نفسية، قبل أن تفتح مصالح الدرك الوطني تحقيقا لمعرفة ملابسات القضية.

.ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق