محليات

وفاة عامل صعقا بالكهرباء يفجّـر غضب طـالبات الإقامة الجامعية “الإخوة أوجرة” بباتنة

شهدت الإقامة الجامعية الإخوة أوجرة بباتنة، ليلة الأربعاء إلى الخميس، حالة من التوتر والغضب وسط الطالبات المقيمات عقب وفاة عامل يبلغ من العمر 33 سنة، إثر تعرضه لصعقة كهربائية.
وحسب المعلومات المتوفرة، أن العامل “تنقي مناوب” استدعي لإصلاح عطب بأحد أعمدة الإنارة، غير أن الضحية باشر عمله دون ارتداء قفازات واقية، ما تسبب في إصابته بصعقة كهربائية أردته قتيلا قبل وصوله إلى المستشفى رغم محاولة إسعافه من قبل طالبة “طبيبة”، خاصة أن الحادثة تزامنت مع تساقط غزير للأمطار.
وفور وقوع الحادثة نددت الطالبات المقيمات بالوضعية التي تتواجد عليها الإقامة خاصة أن الحادثة تزامنت مع تواجد سيارة الإسعاف في حالة عطب، أين طالبن بفتح تحقيق معمق بالإقامة السالفة الذكر، حيث أكدن في شكواهن أن ذات الإقامة شهدت العام الماضي حادثة مماثلة على مستوى الأسلاك الكهربائية.
من جهته مدير الخدمات الجامعية باتنة ـ بوعقال، سليمان بوعلاق وفي رده على الحادثة وشكاوي الطالبات حول وضعية الإقامة صرح لـ”الأوراس ينوز” أن هذه الأخيرة تعد من بين أحسن الإقامات التابعة للمديرية، مضيفا أن التحقيق الإداري جار في هذه الحادثة المصنفة ضمن حوادث العمل، نافيا في الوقت ذاته أن يكون هناك أي إهمال أو تقصير على مستوى الإقامة التي تنقل إليها ليلة الحادثة، في حين برر نقل الضحية على متن سيارة خاصة بسبب تواجد سيارة الإسعاف في حالة توقف.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق