دولي

وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال مباحثات “المصالحة” و”التهدئة”

وصل وفد أمني من جهاز المخابرات العامة المصري، ظهر أمس، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز” ، لاستكمال المباحثات التي يجريها مع حركة “حماس” حول ملفي “التهدئة” مع إسرائيل، و”المصالحة الفلسطينية”.

وقال مصدر أمني فلسطيني أن الوفد الأمني المصري وصل قطاع غزة، برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات، ويضم في عضويته العميد همام أبو زيد، حيث يجري الوفد المصري، جولة مكوكية بين قطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل منذ أسابيع، يلتقي خلالها مسؤولين في حركتي “حماس” و”فتح”، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها بلاده حول ملف المصالحة الفلسطينية و”التهدئة” بغزة، وهذه الزيارة السادسة للوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة، خلال ثلاثة أسابيع.

وكان مصدر فلسطيني مُطلع، قد كشف الخميس الماضي، أن”المخابرات المصرية، التي تقود جهود الوساطة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، قد حققت تقدما ملموسا في مفاوضات التهدئة، حيث تشمل بنود الاتفاق المرتقب، تخفيف الحصار عن قطاع غزة، مقابل وقف الاحتجاجات التي ينفذها الفلسطينيون قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل.

وتنظم فصائل فلسطينية، من أبرزها “حماس والجهاد”، مسيرات قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل منذ نهاية مارس الماضي، أسفرت عن استشهاد أكثر من مائتي فلسطيني وجرح الآلاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق