محليات

وفد عن الجالية الجزائرية بفرنسا يزور جامعة باتنة 2

ضمن جولته لبحث سبل الاستثمار في منطقة الأوراس

 حل أول أمس الخميس وفد “الوفاء” عن الجالية الجزائرية في فرنسا بجامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد مستكملا جولته في منطقة الأوراس عامة وولاية باتنة خاصة لبحث سبل الاستثمار، وقد بدأ الوفد جولته بمشاركته سكان الأوراس احتفالاتهم برأس السنة الأمازيغية يناير 2969 وكذا زيارة مختلف المؤسسات بالولاية ومنها الجامعات والمعاهد أين كانت له أول أمس فرصة الاحتكاك مع طلبة جامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد بعد جولة تم فيها استكشاف مختلف المرافق والمخابر وكذا بعد مأدبة غداء أقيمت على شرفه.

زيارة الوفد إلى جامعة باتنة 2 تخللته مداخلة مدير الجامعة الذي عبر عن فخره بما تشهده الجامعة الجزائرية عامة وجامعة باتنة خاصة من تطور ومن قدرة على تكوين طلبة يمكن للدولة أن تعتمد عليهم في مواكبة ما يشهده العالم من تحديات في كل المجالات، كما كانت الزيارة فرصة للتعريف بقدرات الطلبة وكفاءاتهم في مختلف المجالات، حيث استعرض طلبة من كلية الطب التابعة لجامعة باتنة 2 خبراتهم، وبحوثهم التي عكفوا على إنجازها في إطار تخصصهم الجامعي، ليس هذا فقط بل كانت الزيارة أيضا فرصة لعرض طلبة من تخصصات أخرى لأفكارهم التي يرون أنها تسهم بشكل جدي في تشجيع الاستثمار بالجزائر وفي منطقة الأوراس خاصة، إضافة إلى عرض نشاطات لفاعلين في مختلف النوادي الجامعية تخللتها عروض فكاهية وفواصل موسيقية، ليغادر بعدها الوفد محملا برسالة مفادها أن الجزائر لم تعد بحاجة إلى غير أبنائها الذين ما فتئوا يصرون على تقديم دروس للعالم بأن الجزائر قوية بأبنائها ونخبتها وفضاء خصب للأفكار والاستثمار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق