محليات

وقفة مساندة للمؤسسة العسكرية بباتنة

نظمتها الأسرة الثورية وشهدت مشاركة مواطنين من مختلف الأطياف

نظمت أمس، الأسرة الثورية بولاية باتنة، وقفة تضامنية مساندة للمؤسسة العسكرية شارك فيها إلى جانب مجاهدين، أبناء الشهداء ومواطنين من مختلف أطياف المجتمع.
وجاء في بيان حرره مجموعة مواطنين من ولاية باتنة تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منه، أن هذه الوقفة جاءت لتساند الجيش الشعبي الوطني الذي رافق الحراك الشعبي وأبان عن طريق قيادة الأركان عن وطنيته وحرصه على تماسك وحدة الشعب وعدم تفرُّقه ووحدة التراب الوطني فكان أن أصر على تحقيق مطالب الشعب الذي أراد التغيير عن طريق الانتخابات، مردفين في ذات البيان “إن الذهاب إلى انتخابات رئاسية واجب وطني يخرج الجزائر من نفق المراحل الانتقالية المظلم إلى دولة المؤسسات يبنيها الشعب باعتباره السيد عن طريق اختيار الأنسب والأفضل، فأنتم بمصلحة الجزائر أكثر من أي أحد”.
وختم محرروا البيان بالإشارة إلى أن هذه الوقفة ليست مساندة لأي مترشح وإنما الجميع حر في اختياره لمن يراه الأنسب والأصلح لتحقيق تطلعاته وآماله، مؤكدين أن الظرف الراهن في الجزائر يستدعي أن يتوج الشعب الشخص الذي يرضاه أن يكون رئيسا عليهم وهذا التتويج لن يكون إلا بالتطبيق الفعلي للمادتين 7 و8 ومن الدستور واللتان تُنصان على أن السيادة للشعب وأن الشعب يختار ممثليه عن طريق الاقتراع.
سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق