الأورس بلوس

ولد عباس “لازلت شاف الأفلان”

بعد عدة أشهر من اختفائه، خرج ولد عباس عن صمته لينفى استقالته من الحزب العتيد، حيث أكد انه لا يزال أمينا عاما شرعيا للأفلان منذ تاريخ 22 أكتوبر 2016.وقال ولد عباس، على هامش جلسة إعلان شغور منصب رئيس الجمهورية بقصر الأمم، أمس “لازلت أمينا عام للأفلان، لقد التزمت الصمت لمدة 5 أشهر والآن سوف أتكلم، هل رأى أحدكم استقالتي مكتوبة، وهل صرحت بذلك رسميا، هذا ما يعني أني لازلت في منصبي”، ليؤكد أنه هو الشاف حتى بعد افرازات الحراك الشعبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق