الأورس بلوس

ولد عباس “متواضع”؟

خلال الاحتفال بذكرى اندلاع ثورة نوفمبر المجيدة وفي سؤال لأحد الصحفيين للأمين العام للحزب العتيد “جمال ولد عباس” عما إذا كان يذكر عملية أو معركة ما قام بها إبان ثورة التحرير، رد ولد عباس بأنه يفضل ألا يتحدث عن “شخصه” ولا عن إنجازاته الشخصية في تلميح منه بطريقة غير مباشرة إلى أنه يفضل الحديث فقط عن إنجازات وبطولات الرئيس، لكن السؤال الذي يبقى مطروحا، هل أن ولد عباس قد اتخذ قرار عدم الحديث عن شخصه “تواضعا” واحتراما للرئيس، أم أنه عاهد نفسه بعدم الحديث عن نفسه مباشرة بعد أن قرر ناشطون حقوقيون في هولندا برفع دعوى قضائية ضده بعد تصريح له بمشاركته في عملية تفجير لكنيسة أثناء الثورة التحريرية؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق