الأورس بلوس

ولد عباس ينتصر في أرضه وأمام جماهيره

يرى الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، أن نواب الأفلان خاضوا معركة ضد بوحجة وانتصروا فيها، مصرحا بأن يقظة نواب حزب جبهة التحرير الوطني بالبرلمان هي من مكنتهم من الخروج منتصرين ضد رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق سعيد بوحجة، بعد رفض أغلب النواب بالبرلمان وعلى رأسهم الأفلانيون العمل مع بوحجة، وطالبوه بالاستقالة، غير أنه رفضها مما تسبب في حالة انسداد داخل المجلس، لتنتهي الأزمة بقيام النواب بغلق المجلس بالسلاسل ثم إعلان حالة شغور منصب رئيس البرلمان الذي سينتخب له رئيسا جديدا اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق