الأورس بلوس

وماذا بعد بلعيز…؟

قدم اليوم، رئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، استقالته من منصبه بعد شهرين من تعيينه من قبل رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.وتأتي استقالة بلعيز، بعد ضغط شعبي متواصل في إطار الحراك الذي انطلق يوم 22 فيفري وانتهى بتقديم بوتفليقة، استقالته يوم 2 أفريل الجاري.وتواصل الضغط الشعبي على مدار جمعتين متتاليتين، لإسقاط ما يسمى بالباءات الثلاثة، وهم رئيس الدولة: عبد القادر بن صالح، والوزير الأول: نور الدين بدوي، ورئيس المجلس الدستوري: الطيب بلعيز.وينتظر أن يعين رئيس الدولة، شخصية وطنية في منصب رئيس المجلس الدستوري تمهيدا لاستقالة بن صالح وتولي الرئيس الجديد للمجلس الدستوري لرئاسة الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق