منوعات

ياباني يأكل حبيبته لكي تصبح جزءا منه للأبد

انتشرت في الفترة الماضية قصص عن زواج يابانيين بزوجات خيالية، وإقامة حفل زفاف حقيقي لهن، ولكن تطور الأمر الآن إلى نوع من الرومانسية أكثر غرابة.
إنها قصة الشاب الياباني، يوتا شينوهارا، الذي ظل يواعد أنثى صرصور لمدة عام، أسماها “ليزا”، وكان متوقا إليها لدرجة رغبته في ممارسة الحب معها، بحسب موقع “سورا نيوز” الياباني.
وكان شينوهارا مولعا بالحشرات منذ صغير سنه، ولكنه ظل يخفي شغفه حتى بلوغه سن الـ 19، عندما أصدرت منظمة الأغذية العالمية تقريرا في عام 2013 عن فائدة الحشرات كمصدر للغذاء وللبروتين.
وأصبح شينوهارا يقدم أطباق الرامن بالحشرات في مطعمه الخاص، ويضع ما لا يقل عن 100 صرصور في كل طبق رامن لزبائنه المميزين.
ووسط ذلك الشغف، التقى يوتا شينوهارا بمحبوبته الصرصور “ليزا”، التي استقدمها من أفريقيا، وظل يواعدها لمدة عام كامل.
وبعد أن توفيت “ليزا”، قام شينوهارا بأكلها لكي “يبقى معا إلى الأبد”.
وأضاف شينوهارا أنه كان يتخيل نفسه وهو يمارس الجنس مع ليزا، إذ كان يهيأ له أنه يصغر ويصل إلى حجمها، أو أنها تتضخم لتصبح مناظرة لحجمه.
ويأمل يوتا شينوهارا أن يشارك قصة حبه مع “ليزا” مع المزيد من الناس في جميع أنحاء اليابان، وهو ما قد لا يكون هدفا صعبا لتحقيقه، نظرا لأن مطاعم الحشرات وآلات البيع في تزايد في اليابان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق