الأورس بلوس

“يتنحاو قاع”.. يصدح في مهرجان كان السينمائي

قامت ممثلات جزائريات، شاركن في فيلم ”بابيشا” للمخرجة مونية مدور، الذي يشارك في الدورة الـ72 من مهرجان ”كان” السينمائي، برفع شعار الحراك الشعبي بالجزائر ”يتنحاو قاع”، خلال مرورهنَّ على السجادة الحمراء وأمام جمهور غفير حضر المهرجان.
ولاقت الحادثة تفاعلاً إيجابياً من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، وقام العديد منهم بإعادة نشر صور الممثلات على السجاد الأحمر عبر مختلف المنصات والوسائط الاجتماعية، التي وصفتهنَّ بـ ”الحرائر”.
فيما نشرت الصفحة الرسمية للمهرجان على إنستغرام الصورة، ولاقت إعجاب الكثيرين من مستخدميه.
وفي تعليقها على الحادثة قالت الممثلة شيرين بوتلة، بطلة الفيلم، عبر حسابها الرسمي بالإنستغرام، إنها حاولت رفقة زميلاتها الممثلات، والمخرجة، من خلال هذه الالتفاتة ورفع شعار ”يتنحاو قاع” مساندةَ الشعب الجزائري في حراكه، خاصة أنها كانت الجمعة الـ13 للحراك، كما أردنا لفت انتباه صناع السينما العالمية لما يحدث في الجزائر، وفيلم ”بابيشة”، الذي يمثل السينما الجزائرية في ”كان” 2019، يعالج موضوع حقوق المرأة في الجزائر، وهو من إخراج مونية مدور.
ويُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تُرفع شعارات مناهضة، أو مسيرات داعمة لقضايا معينة، ففي النسخة الماضية لمهرجان ”كان” السينمائي شهد المهرجان تنظيم مسيرة رمزية على البساط الأحمر، شاركت بها نحو 82 ممثلة، على غرار ”جين فوندا، سلمى حايك، ماريون كوتيار”، وهو رقم يساوي عدد الأعمال التي أخرجتها نساء وتم اختيارها للعرض في مهرجان ”كان”السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق