إقتصاد

يوسفي يكشف عن تقدم المباحثات مع شركاء أجانب لاستغلال مناجم الذهب بالجنوب

كشف وزير الصناعة يوسف يوسفي بالمجلس الشعبي الوطني عن تقدم المباحثات التي باشرتها دائرته الوزارية مع شركاء اجانب لاستغلال مناجم الذهب بالجنوب الجزائري.
وقال السيد يوسفي في رده على سؤال للنائب بكا همال بخصوص وضعية مناجم الذهب بتمنراست خاصة منجمي “تيراك وامسماسا” في جلسة علنية للأسئلة الشفوية برئاسة رئيس المجلس معاذ بوشارب أن الشركة الجزائرية لاستغلال مناجم الذهب “اينور” ليس لديها تجربة في الاستغلال الباطني للذهب وأن هناك مباحثات مع عدة شركات اجنبية لها الخبرة في هذه الطريقة من أجل استغلال هذا المعدن، مشيرا بهذا الخصوص الى ان المباحثات مع شركاء اجانب تعرف تقدما دون الكشف عن اسماء أو جنسيات الشركاء الاجانب المعنيين او اجال انطلاق الاشغال مؤكدا على أن هذه الشراكة ستسمح برفع انتاج الذهب الذي تسمح به الاحتياطات الموجودة.
وبخصوص مناجم الذهب بمنطقتي تيراك وامسماسا اوضح وزير الصناعة ان نشاط تطوير واستغلال الذهب بهذين المنجمين مر بعدة مراحل حيث قامت في البداية الشركة الوطنية اينور لوحدها بأشغال التطوير والتحضير لعملية الاستغلال ثم اقامت فيما بعد شراكة مع شريك أجنبي لاستغلال هذه المناجم.
وفي هذا الشأن ذكر الوزير بتداعيات شراكة مؤسسة اينور مع الشريك الاجنبي قائلا: “للأسف لجأت الشركة الاجنبية التي كانت تحوز على اغلبية الاسهم في المؤسسة إلى الاستغلال السطحي للمعدن دون اعداد مخطط تطوير واستغلال بطريقة صناعية وبكيفية مستدامة، مما حال دون استغلال مكامن الذهب بطريقة ناجعة، وسبب هذا الوضعي الذي تحملت عواقبه المؤسسة الوطنية لاستغلال المناجم بما فيه تعطيل عملية الاســــتغلال سواء بالطريقة الباطنية أو السطحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق