مواسم البوح

يَا أَيُّهَا الْأَوْغَادُ

شعر

مِنْ بُرْجِ بَاجِي مُخْتَار

مِنْ بَيْنِ الْوهَّادِ وَالصِّحَارِ

مِنْ صَمْتِ تِلْكَ الْبِلَادِ

قَالُوا لَنَا الْأَخْيَارُ

عُصَبَةٌ مِنَ الْأَشْرَارِ

عَاثُوا بِالْأَرْضِ فَسَادًا

ارْعَبُوا الْعِبَادَ

قَتَلُوا الْهُدْهُدَ وَالنَّاسَ رِقَادٌ

 

فِي بِلَادِي

تُهتْكُ الْأَعْرَاضِ

تُجَرَحُ الْحِسَانُ

تُطْعَنُ الْعِفَّةُ

بغْدِرِ إِنْسَان جَبَّان

 

يَا أَيُّهَا الْأَوْغَاد

اتُهَينوا الْمُعَلِّمَات؟

وتَكَسَّرُوا الْأَقْلَامَ و الْمَحَابِر

وَ تَسْكُبُوا الْمِدَاد

وَتَدْخُلُوا حُرْمَةَ الْحُجُرَات

وَتَلْحَقُوا الْأَذَى

بِمَنْ سَقَا فَلَذَّةَ الْأَكْبَاد

حَرْفًا كَقَطْرِ النَّدَى

بِأَحْرِ أَيَّامِ الْحَصَاد

 

يَا أَيُّهَا الْأَوْغَاد

هَلْ ذَنَبُ الْمُعَلَّمَة

أَنَّهَا أَجْمَلُ زَهَرَاتِ الزَّمَان

هَلْ ذَنَبُهَا

أَنْ تَزْهُوَ بِهَا الْأَوْطَان

أَنْ تُعْلَمَ الْأَطْفَال

مَعْنَى الْحَيَاة

هَلْ ذَنَبُهَا

أَنْ تَبْنِيَ الْإِنْسَانَ

 

يَا أَيُّهَا الْأَوْغَاد

كَيْفَ لِلْهَامَاتِ الشَّامِخَات

فِي وَحْشَةِ الْغَابَات

أَنْ تَحْيَا بِأَمَان

كَيْفَ لِلْبَلْبِل

أَنْ يَصْدَحَ عَلَى ذُرَى

الْجِبَالُ الشَّاهِقَات

بِأَطْيَبِ الْأَلْحَان

نور الشمس نور النعيمي/ باتنة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.