إقتصاد

1.3 مليون قنطار إنتــاج البــقوليات عام 2018

فيما حقق إنتاج القمح الصلب حقق أرقاما قياسية :

حقق إنتاج القمح الصلب أرقام قياسية لسنة 2018 وهو ما يؤكد ربح للخزينة العمومية كمية تعادل 22 باخرة مستوردة بقيمة 200 مليون دولار لكل شاحنة هذا وبلغ إنتاج البقوليات سنة 2018 ما يعادل 1.3 مليون قنطار وهو ما يؤكد التوجه نحو تحقيق اكتفاء ذاتي للجزائر.

كشف المدير العام للديوان الوطني للحبوب، محمد بلعبدي، أن الديوان أحصى أرقام جيدة لهذا الموسم في أنتاج البقلوليات والقمح بنوعيه الصلب واللين، وأكد في تصريح له أن البقول الجافة فاق إنتاجها 1.3 مليون قنطار هذا العام 2018 منها 100 ألف قنطار عدس و100 ألف قنطار حمص وهذا يدخل في خطة الديوان المهني للحبوب للقضاء على الاستيراد السنوات القادمة، كما أكد انه تم اتخاذ إجراءات كبيرة للديون من أجل دعم الفلاحين لتخفيف الاستيراد الذي أتعب الحكومة من خلال دعم الفلاحين على شكل منح قرض وبذور والأسمدة وكل ما يخص العملية لتسهيل هذه المهمة وهناك عقد لشراء المنتوج عنهم، مضيفا أنه ورغم الإجراءات المحفزة لرفع المنتوج تبق فاتورة الاستيراد في ارتفاع، وأشار أن خطة الديوان تبناها أيضا خواص من لديهم نفس الخطة وهذا من أجل خفض سعر كل من العدس والحمص إلى حدود 130 دينار جزائري للكيلوا غرام.
وعن إنتاج القمح الصلب كشف أنه الإنتاج فاق 60 مليون و500 ألف منها 27 مليون جمعها الديوان هذه السنة، وقال نفس المسؤول في تصريحه أن القمح الصلب هو من حققنا فيه إنتاج كبير وهو ما يعود بالفائدة على خزينة الدولة وتقدر الباخرة المستوردة الواحدة ما يقارب 200 مليون دولار لكل شاحنة والمنتوج مكن حسبه ربح كمية تعادل 22 باخرة مستوردة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق