رياضة وطنية

10 ملايير تشعل الصراع في بيت البابية من أجل خلافة كراوشي

مولودية العلمة

طفى الصراع في بيت مولودية العلمة بين عدة أطراف ترغب في العودة إلى رئاسة الفريق في الفترة المقبلة وهذا في ظل الإنتعاشة المالية المنتظرة في خزينة الفريق التي ستتدعم بمبلغ مالي يصل إلى نحو 10 ملايير سنتيم في غضون الأيام المقبلة والتي تمثل مستحقات تحويل المهاجم شنيحي من النادي الإفريقي التونسي إضافة إلى الإعانة الإضافية الممنوحة من مصالح البلدية والولاية بقيمة إجمالية تفوق 5 ملايير سنتيم وهو الأمر الذي من شأنه أن ينهي معاناة الفريق من الناحية المالية كما أن هذا المبلغ أسال لعاب الكثير من الأطراف الراغبة في العودة إلى تسيير الفريق بعد تحسن الأوضاع مقارنة بما كانت عليه في وقت سابق.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن الرئيس السابق للفريق عراس هرادة في طريقه إلى العودة من جديد كما إقترح أعضاء المجلس البلدي تشكيل “ديراكتوار” لتسيير النادي إلى غاية نهاية الموسم الجاري بقيادة مجموعة من المسيرين السابقين الذين وافقوا على تحمل المسؤولية في الفترة المقبلة مع رغبة هاته الأطراف في إحداث تغييرات كبيرة على الفريق لاسيما فيما يتعلق بالعارضة الفنية.
من جانب آخر لن تستفيد التشكيلة العلمية من خدمات الثنائي الهجومي معنصر وكفي بسبب عدم جاهزيتهما للعودة إلى المنافسة خلال لقاء نهاية الأسبوع الجاري أمام مولودية بجاية وبالتالي فإن عودتهما تبقى مؤجلة لأسبوع أخر على الأقل وهو الأمر الذي سيحرم الفريق من إضافة كبيرة كان في مقدور هذا الثنائي تقديمها للبابية على مستوى خط الهجوم الذي عجز عن التسجيل خلال المباراة السابقة أمام إتحاد عنابة.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق