محليات

10 ملايين قفاز جراحي مخزنة تنتظر التسويق بأم البواقي

فيما أكد وزير التجارة نقصها.. الصيدلية المركزية ترفض توريدها

في الوقت الذي تشهد فيه الأسواق ندرة كبيرة في القفازات الوقائية، والتي صرح وزير التجارة بشأنها أن الأسواق تعاني من ندرتها واعدا بحل الإشكال، غير أنه في مقابل ذلك توجد مراسلة تحت رقم 375 صادرة عن الصيدلية المركزية موجهة لمصنع القفازات بعين مليلة تطلب منه توقيف توريد القفازات الجراحية لمدة شهر مما يحرم كل المستشفيات منها بحسب المراسلة التي تحوز “الأوراس نيوز” على نسخة منها، مدير المصنع أكد أن المصنع له مخزون يقدر بـ 10 ملايين قفاز جراحي موجودة بالمخازن تنتظر التسويق، وأن الإنتاج متواصل بمعدل 200 ألف قفاز جراحي يومي وهي نسبة كبيرة، كما أكد أن الإنتاج يجري بوتيرة مرتفعة، وأنه تبرع بـ 100 مليون قفاز لمختلف القطاعات والفئات والجمعيات مساهمة من المصنع في حل الأزمة مع توقيف عملية التصدير التي كانت موجهة لفرنسا والأردن، كما أكد أنه تم وضع عرض عمل لما يقارب 100 منصب لدى وكالة التشغيل لكن الغريب ولا أحد تقدم للعمل هي وضعية تستوجب الوقوف عندها خاصة خلال هذه الأيام، ما يعاني منه السوق من ندرة القفازات الجراحية، وهل وزير الصحة على صواب أم أن قرار الصيدلية المركزية ورائه خلفيات في الوقت الذي تم معاينة مخزون الذي يفي بغرض السوق المحلي، وهي معادلة التي تنتظر الإجابة حلا من طرف الجهات المعنية.

رابح. ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق