محليات

1000 سكن سيُوزع في الفاتح نوفمبر المقبل بتبسة

فيما توعّد الوالي المقاولين ومكاتب الدراسات المتقاعسة

كشف مصادر حسنة الاطلاع على مستوى ولاية تبسة، أن مصالح الولاية بصدد استكمال كافة الترتيبات لتوزيع 1000 وحدة سكنية في الفاتح من شهر نوفمبر المقبل، تزامنا والاحتفالات المخلدة لاندلاع الثورة التحريرية.

يأتي ذلك بعد أن أكد ذات المسؤول، أن هناك عراقيل تقنية ومالية حالت دون توزيع سكنات قطب الدكان خلال الأشهر الماضية، معترفا على هامش توزيع مقررات استفادة سابقا، بوجود عراقيل جابهت مشروع القطب السكني الدكان منها ما هو تقني، إلى جانب نقص الإعتمادات المالية وإشكالية اختيار الأرضية وخطأ في الدراسة، بالنظر إلى صعوبة تضاريس الموقع الجبلي الذي اختير كفضاء للتجمعات السكنية الكبرى، علاوة على نقص المقاولات واليد العاملة الفنية، ناهيك عن تقاعس المقاولين، ما اضطر المصالح المعنية لفسخ العقد مع أحد المقاولين واستبداله بآخر، وغيرها من المشاكل التي ساهمت بشكل كبير، حسب المسؤول، في تأخير توزيع حصة معتبرة من السكن الاجتماعي ببلدية تبسة.
وأكد ذات المسؤول، أنه هدفه يكمن في الوصول إلى توزيع 3100 سكن اجتماعي قبل نهاية السنة الجارية عبر مختلف بلديات الولاية، مطمئنا “مكتتبي عدل” على أن الأشغال تسير بوتيرة مقبولة بعد إمضاء العقد مع شركة الأطلس التركية.

هــواري. غ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق