محليات

1180 سكن إضافي “عدل” لولاية باتنة

لتغطية العجز المسجل في هذا البرنامج

كشفت الوكالة الولائية لتحسين السكن وتطويره “عدل” بولاية باتنة، أن هذه الأخيرة استفادت مؤخرا من حصة إضافية من السكنات ضمن هذه الصيغة تقدر بـ1180 وحدة.

تأتي هذه الحصة الإضافية الجديدة، بعد أن عاش المئات من مكتتبي عدل 2، كابوسا حقيقيا خلال الأيام الماضية، بعد تصنيفهم في خانة العجز، رغم تسدديهم الأشطر الأولى من قيمة سكناتهم التي يبدو أن موعد تسليمهم لها سيطول، حيث أوضح ذات المتحدث أن هذه الحصة الإضافية من السكنات ستوزع على الكبرى للولاية، على أن تليها بعد ذلك مباشرة عملية اختيار وتحديد المواقع التي ستنجز عليها هذه السكنات، وبشأن الـ1400 وحدة سكنية التي تم تسجيلها لفائدة الولاية مؤخرا، يجري حاليا تحضير الدراسات الخاصة بها على أن تنطلق بشأنها الأشغال قبل نهاية السنة الجارية.
وكانت ولاية باتنة قد استفادت قبل ذلك بحصة أخرى تتضمن 3300 وحدة سكنية ضمن هذه الصيغة انطلقت بشأنها الأشغال مؤخرا عبر 4 مواقع ببلدية وادي الشعبة وموقع يضم 400 سكن ببلدية تازولت، وفيما يتعلق بالحصة الأولى المقدرة بـ6700 حصة ضمن صيغة البيع بالإيجار التي استفادت بها باتنة، فتجري الأشغال حاليا في 3900 وحدة سكنية منها بنسب إنجاز تتراوح ما بين 15 و60 بالمائة عبر بلديات رأس العيون وبريكة وعين التوتة وكذا باتنة .
وتم إلى حد الآن، حسب ذات المتحدث، توزيع 2400 وحدة سكنية منها ببلديات باتنة 350 وحدة بحي بارك أفوراج و400 وحدة بعين التوتة، إلى جانب 1650 وحدة بحملة 3 ببلدية وادي الشعبة التي سجلت بشأنها بعض التحفظات وتم رفعها تدريجيا، مضيفا أنه سيتم توزيع 400 وحدة سكنية أخرى ببريكة في الأيام القليلة المقبلة تزامنا والاحتفالات المخلدة لذكرى اندلاع الثورة التحريرية في الفاتح من نوفمبر 1954 .
وذكر ذات المسؤول، بأن المشاريع التي استفادت بها باتنة ضمن صيغة البيع بالإيجار شملت إلى حد الآن كل المكتتبين محليا في هذه الصيغة والذين يصل عددهم إلى 11400 مكتتب .

ناصر.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق