منوعات

120 مسمارا وإبرتان وجدها الأطباء في معدة إثيوبي

صدق او لا تصدق

أفادت وسائل إعلام إثيوبية حكومية أول أمس، أن أطباء إثيوبيين كانوا يجرون عملية جراحية لرجل معتل عقليا يعاني من مشاكل في المعدة، فوجئوا باكتشاف 120 مسمارا وإبرتين وعدة قطع زجاجية في أمعائه.

وقال الأطباء إنه لم يتضح ما إذا كان المريض (33 عاما) قد تناول هذه المواد طوعا أو نتيجة لإساءة معاملته، وأضافوا أنه يتعافى الآن بعد عملية جراحية استغرقت ساعتين ونصف الساعة، فيما نقلت هيئة “فانا برودكاستنج كوربوريشن” الإخبارية التابعة للدولة عن أحد أقارب الرجل قوله إن المريض يعاني من مرض عقلي منذ 10 سنوات، مضيفا قريب الرجل لفانا أنه توقف عن تناول أدويته ونقل إلى كنيسة للحصول على الشفاء الروحي عن طريق (الماء المقدس)، ونقل الرجل مؤخرا إلى مستشفى سانت بول العام التخصصي بسبب انتفاخ بطنه، فيما قال كبير الجراحين الدكتور داويت تيري لفانا “حينها حدث الاكتشاف الغريب”

يشار إلى أن بعض الناس في إثيوبيا، حيث تحظى الكنيسة الأرثوذكسية بعدد كبير من الأتباع، يعتقدون أن المرض العقلي علامة على تلبس الأرواح الشريرة بالمريض، كما كانت منظمة الصحة العالمية أشارت إلى النوع الرديء للخدمات المقدمة لعلاج الاضطرابات العقلية والعصبية واضطرابات الإدمان في إثيوبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق