محليات

122 منطقة تنتظر الربط بالكهرباء

فيما تتواصل الدراسة التنقية الخاصة بالمشروع

كشفت مصادر مسؤولة بمديرية الكهرباء والغاز بولاية أم البواقي، عن تواصل عملية الدراسة التقنية الخاصة بربط 122 منطقة نائية ضمن برامج التكفل بمناطق “ظل” على مستوى 29 بلدية تابعة إقليميا لولاية أم البواقي.

هذا وقد تجاوزت نسبة الدراسة التقنية 85 بالمائة، أين ينتظر الانطلاق الميداني في عمليات الربط قريبا، وتحديد الاعتماد المالي الخاص بالمشروع، بعد تحويل الأغلفة المالية لعدد من المشاريع الغير منطلقة للتكفل بالمناطق النائية وربطها بمختلف الشبكات الحيوية.

وفي ذات الموضوع، عرفت الدراسات التقنية صعوبات كبيرة خاصة بسبب التجمعات الريفية الصغيرة والتي لم تبلغ النصاب الخاص بعملية الربط، بالإضافة لتواجدها بمواقع بعيدة عن مراكز التوزيع الخاصة بالكهرباء، ما أدى لاقتراح حلول بديلة لإنجاح عملية الربط.

تجدر الإشارة، أنه لا تزال عشرات المشاتي على مستوى بلديات ولاية أم البواقي  لم تستفد من برامج الربط بالشبكات الحيوية، بالرغم من تواجدها ضمن مناطق “الظل”، ما زاد من معاناة القاطنين بها، في انتظار برمجة الشطر الثاني من مشاريع التكفل بالمناطق النائية.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق