محليات

140 عائلة توجه صرخة استغاثة إلى السلطات

بعد قرابة عام من تهديم سكناتها الفوضوية

تتواصل معاناة السكان المرحلين من حي برج التصاور الفوضوي بقلب مدينة سطيف وهذا بعد أن وجدت هذه العائلات التي يناهز عددها 140 عائلة نفسها في العراء منذ قرار هدم السكنات خلال السنة الفارطة، حيث مازالت تقبع في العراء على أمل أن يتم منح العائلات سكنات لائقة.
وحسب عدد من العائلات فإنهم وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها في الشارع دون مأوى بعد تهديم الحي الفوضوي وترحيل عدد منها فقط فيما تم إقصاء بقية العائلات من الترحيل مما أجبر المئات منهم على إقامة خيم للإقامة فيها إلى غاية إيجاد حل لوضعيتهم في ظل عدم قدرتهم على التكفل بمصاريف كراء الشقق بالنظر لوضعيتهم الاجتماعية المتدهورة، ووجه السكان نداء إستغاثة إلى السلطات المحلية من أجل التكفل بوضعيتهم ومنحهم سكنات لائقة في الحصص المقبلة خاصة أن هؤلاء يكابدون وضعية صعبة للغاية خلال الفترةا لحالية جراء تساقط الأمطار الثلوج وكذا البرد القارس.
وفي المقابل فإن مصالح دائرة سطيف أكدت في وقت سابق أنه تم ترحيل العائلات التي كانت تقطن بحي برج التصاور وفق الأولوية مع التأكيد على وجود عدة حالات لا تستحق الاستفادة بالنظر لكونها تملك مساكن في أماكن أخرى خاصة أن البعض من قاطني هذا الحي جاءوا من خارج الولاية.
عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق