محليات

144  عائلـة بسطيف تعيش في الشـارع

تنتظر الفرج قبل حلول شهر رمضان

 

 

تواصل العائلات المقصية من الترحيل ببلدية سطيف، الاحتجاج على تأخر مصالح ولاية سطيف في النظر في الطعون التي قدموها إلى ذات المصالح بعد إقصائهم من عملية الترحيل التي عرفها حي برج التصاور الفوضوي خلال السنة الفارطة، ورغم مرور قرابة السنة على عملية الترحيل إلا أن العائلات المقصية والتي تناهز 144 عائلة مازالت تنتظر الفصل في هذه الطعون متمسكين بخيط الأمل من أجل الحصول على سكن لائق على غرار نظرائهم المرحلين السنة المنقضية.

وأكد العديد من أفراد هذه العائلات أنهم تعرضوا للتشريد بعد تهديم سكناتهم التي كانوا يشغلونها بالحي مما اضطر الكثير إلى نصب الخيام من أجل الإقامة بها ريثما يتسنى لهم الحصول على سكن فيما فضل البعض الأخر الإقامة لدى الأهل في انتظار إيجاد حل لمعاناتهم التي طال أمدها خاصة مع ظروفهم المادية المزرية التي منعتهم من القيام بكراء سكنات للإقامة بها، حيث يبقى أملهم قائما في حل هذه المعضلة قبل حلول شهر رمضان المبارك.

واعترف العديد من قاطني الحي الفوضوي أن مدة إقامتهم في حي برج التصور قبل تهديمه لا تقل عن 5 سنوات ورغم ذلك تم حرمانهم من الاستفادة، فيما أكدت تحقيقات مصالح الدائرة في وقت سابق أن العديد من قاطني هذا الحي يملكون أنهم يملكون سكنات وأراضي في أماكن أخرى باعتبار أن أغلب القاطنين قادمين من ولايات مجاورة أو حتى صحراوية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق