محليات

15 دقيقة من الأمطار تشل مدينة بسطيف

أغلقت الطرقات وشلت حركة المرور

تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت أمسية أول أمس على ولاية سطيف في شل حركة المرور عبر مدينة سطيف والعديد من البلديات المجاورة بعض ارتفاع منسوب المياه بسبب انسداد البالوعات ومجاري تصريف المياه في مشهد بات يتكرر عند كل تساقط للأمطار.

وتوقفت حركة المرور في الكثير من الطرقات نتيجة ارتفاع منسوب المياه كما هو الحال في أحياء طنجة، ثليجان، 1 نوفمبر، ويحياوي بعاصمة الولاية مما استلزم تدخل مصالح الحماية المدنية من أجل تصريف مياه الأمطار المتساقطة، كما تسببت الأمطار التي تساقطت لمدة لم تتجاوز 15 دقيقة في غلق الطريق الوطني رقم 5 بالقرب من المدخل الشرقي لبلدية عين أرنات قبل أن يعود إلى الحركة بعد تدخل الحماية المدنية

وتسببت سيول الأمطار في انجراف جسر أولاد رحاب ببلدية أولاد تبان جنوب ولاية سطيف مما تسبب في حرمان سكان قرية أولاد رحاب من التنقل، وحسب تصريحات السكان فإن الغش في إنجاز الجسر كان السبب في انجرافه مطالبين من السلطات المحلية بالتدخل من أجل التحقيق في هذه القضية، أما سكان حي طنجة ببلدية سطيف فطالبوا من السلطات المحلية التدخل من أجل استكمال الأشغال الجارية بالحي قبل حلول فصل الشتاء خاصة أن الحي تحول إلى ورشة كبيرة في الآونة الأخيرة مع انتشار الأوساخ والأتربة وتوقف حركة المرور بسبب إهتراء الطرقات.

عبد الهادي. ب

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق