محليات

150 مليار لحماية خنشلة من الفيضانات

استفادت ولاية خنشلة، من مشروع هام لحمايتها من خطر الفيضانات والمتمثل في حزام واقي للمدينة من الفيضانات وهو عبارة عن قناة مفتوحة إسمنتية جار إنجازها على مستوى سفح جبل فرنقال الذي يعلو على هضبة مرتفعة بالقرب من عاصمة الولاية.
وأوضح رئيس مصلحة التطهير بمديرية الموارد المائية، أن هذه القناة التي يجري انجازها بعد القيام بدراسة معمقة لهذا المشروع، تمتد على مسافة 03 كيلومتر في شكل وادي إسمنتي انطلاقا من أعالي الشابور والى غاية وادي فرنقال، بما سيمكن من التعرض للمياه المنحدرة من الجبل عند التساقط وتحويلها إلى خرج المدينة لتصب في وادي فرنقال الذي يصب في وادي بوغقال.
وأضاف في ذات السياق، أن نسبة انجاز هذا المشروع الواقي بلغت الـ75 بالمائة وهو في مرحلة ربط أجزاء الحزام المنجزة ببعضها، بعدما تم رصد غلاف مالي قدر بمبلغ 1 مليار و500 مليون دينار كتكلفة كلية لهذا المشروع.
وأشار ذات المصدر أن، مدن خنشلة وتجمعاتها السكانية بها مشاريع منجزة في السابق للحماية من الفيضانات، إلا أن التوسع العمراني يفرض في كل مرحلة اقتراح وإنجاز دراسات ومشاريع جديدة للتكيف مع الوضع والتغيرات الجديدة للزحف العمراني بغية التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة والتي تأتي على الأخضر واليابس وفي حالة وقوعها
كما تم في هذا السياق اقتراح وبرمجة دراسة لعشرة مراكز بعدة بلديات لحمايتها من الفيضانات، تقدمت بها مصالح مديرية الري إلى الوزارة الوصية، وتشمل البلديات الأكثر خطرا للتعرض للفيضانات، وهي، تاوزيانت، قايس، بغاي، متوسة، يابوس شليا أولاد أرشاش، عين الطويلة، الرميلة وبوحمامة.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق