الأورس بلوس

2 مليون توقيع من أجل إبعاد سيدي السعيد

اتخذ معارضو الأمين العام للمركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد، قرارا بجمع 2 مليون توقيع من طرف العمال بكل ولايات الوطن لتسريع الإطاحة به من على رأس المركزية النقابية، فبعدما رفض هذا الأخير الانسحاب بكرامته نظرا لرفضه من طرف الطبقة العمالية المنتفضة طيلة شهور، لجأ خصومه لحملة جديدة لجمع مليوني توقيع وتقديمها لوزارة التشغيل والضمان الاجتماعي لإعلان عدم شرعية هذه القيادة، حيث اتفق عمال المؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، سيال، سوناطراك، نفطال، الصحة، التعليم العالي، الشباب والرياضة وغيرهم من النقابات على رحيل الأمين العام الحالي مهما كلف الأمر، مهددين بالخروج إلى الشارع الأسبوع القادم، رافضين أي شكل من الأشكال التخلي عن مطلبهم مهما كلفهم ذلك، إلى جانب ذلك أيضا هدد المحتجون بالانسحاب من “الأوجيتيا” وتمزيق بطاقات الانخراط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق