محليات

200 عائلة تنتظر الربط بالكهرباء في زانة أولاد سباع

زانة البيضاء

تفتقر حوالي 200 عائلة بقرية زانة أولاد سباع التابعة لبلدية زانة البيضاء، إلى الكهرباء الريفية الأمر الذي جعل العشرات من السكنات في المنطقة تغرق في الظلام الدامس منذ زمن طويل حسب السكان الذين عبروا عن استيائهم من هذا الوضع المزري الذي أصبح هاجسهم اليومي بسبب المعاناة يتجرعونها بشكل يومي جراء غياب الكهرباء.

حياة بلا إنارة وبلا تشغيل للأجهزة الكهربائية التي لا غنى عنها، حيث كرس هذا الوضع غبن ومعاناة المواطنين وجعلهم يعيشون حياة التخلف على حد تعبير الكثير من المشتكين الذين طالبوا بضرورة توسيع شبكة الكهرباء لتشمل منطقتهم التي تضم عشرات السكنات وتعيش فيها كثافة سكانية معتبرة.

كما نوه سكان المنطقة بأن جذور المشكلة تعود إلى أزيد من 15 سنة عندما شهد التجمع السكاني بالمنطقة توسعا في الأحياء والسكنات الريفية لم يرافقه توسع في تزويد المنطقة بالكهرباء، ما اعتبره السكان إجحافا في حقهم وطالبوا من خلاله السلطات الوصية بضرورة توسيع شبكة الكهرباء في القرية وتزويد جميع السكنات فيها بالكهرباء دون استثناء.

رئيس بلدية زانة البيضاء لم ينفي في اتصال “الأوراس نيوز” به المشكلة التي اعتبرها عويصة، مؤكدا بأن منطقة زانة أولاد سباع قد استفادت من مشروع توسعة شبكة الكهرباء ليشمل العائلات التي لا تزال حتى اليوم محرومة من هذه المادة الطاقوية، منوها بأن تعطل الأشغال كان بسبب داء كورونا، وأن المشروع سيشرع فيه فور انحسار الوباء ورفع الحجر.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق