محليات

2000 شخص يودعون الأمية سنويا بباتنة

تُمنح لهم شهادة تُخول لهم الالتحاق بمراكز التكوين

تسجل ولاية باتنة سنويا تحرير أزيد من 2000 شخص من الأمية عبر كافة إقليم الولاية، أين تم تسجيل خلال الموسم الماضي، تحرير حوالي 2474 أمي، فيما سجلت موسم 2016/2017 تحرير حوالي 2267 مسجل في دروس محو الأمية، وذلك بتتويجهم بشهادة التعليم القاعدي التي تخولهم استكمال الدراسة عن طريق التسجيل في التكوين المتواصل أو الاندماج في مراكز التكوين والتعليم المهنيين لنيل شهادات الكفاءات المهنية.
يأتي ذلك بعد أن تم تجنيد هياكل ومراكز عديدة من خلال توفير الأقسام والحجرات للمسجلين بهدف النهوض بهذا القطاع التعليمي الاستراتيجي وعلى رأسها المؤسسات التربوية والمساجد والمدارس القرآنية والزوايا ودور الشباب والمراكز الثقافية ومراكز التكوين المهني وكذا الجمعيات التي تعتبر من الشركاء الفاعلين في مجال محو الأمية بباتنـة على غرار الجمعية الجزائرية “إقرأ” التي ساهمت بشكل كبير في محو الأمية عبر القطر الجزائري من خلال مكاتبها المفتوحة عبر كافة إقليم الوطن، بالإضافة إلى رابطة القلم والكشافة الاسلامية الجزائرية والاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية والاتحاد الوطني للمعوقين الجزائريين وغيرهم من الشركاء الغير رسميين الذي أخذوا على عاتقهم مهمة توفير الأقسام وفتح فصول وتكوين أفواج للمساهمة في محو الأمية بولاية باتنة.
مراكز عديدة فتحت أبوابها للكثير من المنخرطين من مختلف شرائح المجتمع على غرار النساء الماكثات بالبيت والمرأة الريفية والمسنين والمعاقين والمكفوفين وحتى الأطفال فوق ال15 سنة ممن فاتهم سن التسجيل في المدارس النظامية لظروف معينة على غرار بعد المدارس عن مقرات سكناهم وكذا الظروف الأمنية التي حرمت الكثيرين من الالتحاق بمقاعد الدراسة في فترات معينة أبرزها فترة العشرية السوداء التي منعت الكثير من الأولياء من تسجيل أبنائهم في المدارس خاصة في البلديات والقرى والمشاتي النائية خوفا على سلامتهم.
هذا ويخضع المتمدرسون في ملحقة محو الأمية بولاية باتنة التابعة للديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار لبرنامج ساعي يمتد لسنتين متواصلتين وفق توزيع ينقسم إلى 03 مستويات، المستوى الأول ومدته 09 أشهر والمستوى الثاني ومدته 04 أشهر ومستوى ثالث ومدته 05 أشهر يسهر على تنفيذه نحو 553 مؤطر يحوزون أغلبهم على شهادة التعليم الثانوي والليسانس فما فوق.

إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق