محليات

22 ألف نسمة دون تغطية صحية في تالة إيفاسن

يعاني سكان بلدية تالة إيفاسن في الجهة الشمالية من ولاية سطيف من تدني مستوى الخدمات الصحية إلى الحضيض وهذا بسبب ضعف الخدمات المقدمة من طرف العيادة المتعددة الخدمات والتي تعتبر الوحيدة في المنطقة والتي تبقى غير قادرة على التغطية الصحية لقرابة 22 ألف نسمة في هذه البلدية فضلا عن المناطق المجاورة لها.

وحسب السكان فإن العيادة لا تتوفر على أدنى المواصفات اللازمة حيث تعانى من التشققات والتصدعات فضلا عن انعدام سيارة للإسعاف من أجل نقل المرضى، فيما يتمثل الإشكال الأكبر في توفر طبيب عام واحد فقط لإجراء الفحوصات وهو الأمر الذي جعل طوابير كبيرة بمقر العيادة وتبدأ في الغالب بعد أذان الفجر من أجل الحصول على العلاج، مع ندرة حادة في الأمصال واللقحات وهو الأمر الذي جعل العيادة في نظر هؤلاء بمثابة هيكل فقط.

ورغم أن بلدية تالة إيفاسن استفادت من مشروع مستشفى جديد إلا أنه بقي حبيس الأدراج وعلى الورق فقط في ظل العراقيل البيروقراطية التي واجهت المشروع الذي استفادت منه البلدية منذ سنوات عدة إلا أن السكان يأملون في بعث المشروع وتجسيده على أرض الواقع من أجل إنهاء معاناتهم التي طال أمدها من خلال تنقلهم في كل مرة إلى عاصمة الولاية أو حتى الولايات المجاورة لتلقي العلاج خاصة في فترة نهاية الأسبوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق