وطني

22 راغبا في الترشح اودعو ملفاتهم لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

رئاسيات 12 ديسمبر 2019

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أمس، أنها بصدد دراسة ملفات الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية المودعة لديها، مشيرة إلى أن الإعلان عن قائمة المترشحين سيتم في ظرف أسبوع.
وأوضح المكلف بالإعلام لدى السلطة، علي ذراع، أنه تم تنصيب عشر لجان قانونية خاصة بدراسة ملفات الراغبين في الترشح والتأكد من صحة المعلومات”، مشيرا الى أن السلطة لديها 7 أيام للفصل في الملفات مثلما ينص عليه القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.
وبشأن الأخبار المتداولة حول إيداع بعض الراغبين في الترشح لملفاتهم بعد انقضاء الآجال القانونية، فند السيد علي ذراع هذه الأخبار، موضحا أن آخر 8 راغبين في الترشح وصلوا إلى مقر السلطة قبل منتصف الليل.
وحسب القانون، فإن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “تفصل في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية بقرار معلل تعليلا قانونيا في أجل أقصاه 7 أيام من تاريخ إيداع التصريح بالترشح، ويبلغ قرار السلطة الى المترشح فور صدوره ويحق له في حالة الرفض الطعن في هذا القرار لدى المجلس الدستوري في أجل أقصاه 48 ساعة من تبليغه”، كما ترسل السلطة “قراراتها المتعلقة بالترشيحات مرفقة بملفات الترشح في أجل أقصاه 24 ساعة من تاريخ صدورها الى المجلس الدستوري، الذي يوافق بقرار على القائمة النهائية للمترشحين لانتخاب رئيس الجمهورية بما في ذلك الفصل في الطعون في أجل أقصاه 7 أيام من تاريخ إرسال آخر قرار للسلطة”.
وانقضت عند منتصف ليل السبت المنصرم آجال إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة لـ 12 ديسمبر المقبلي حيث بلغ عدد من قاموا بالعملية 22 راغبا في الترشح ، من أصل 147 راغب كانوا قد قاموا بسحب استمارات التوقيعات من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق