محليات

229 مليار لإعادة الاعتبار لشبكة الطرقات بباتنة

فيما تم تخصيص 17 مليار لتهيئة الطرقات الوطنية..

كشفت مصالح الأشغال العمومية بولاية باتنة عن انطلاق عديد عمليات صيانة تمس عدة طرق وطنية على مسافة 21.2 كلم بتكلفة مالية تتجاوز ال17.3 مليار سنتيم وذلك بهدف إعادة الاعتبار لشبكة الطرق عبر كافة إقليم الولاية.
ويتعلق الأمر تحديدا بطرقات تازولت التي شهدت خلال السنوات الأخيرة تدهورا كبيرا نظرا لاهترائها وانتشار الحفر والمطبات فيها، وذلك ما دفع المصالح الوصية إلى إدراج طرقاتها الرئيسية ضمن قائمة الطرق التي يرتقب أن تشملها عمليات الصيانة وإعادة التأهيل الموسعة على غرار الطريق الوطني رقم 31 على مسافة 03.7 كلم، بغلاف مالي قدر بحوالي 7 مليار سنتيم، على أن لا تتجاوز آجال الأشغال مدة شهر واحد، إضافة إلى الطريق الوطني رقم 86 على مسافة 11.5 كلم بتكلفة مالية تجاوزت الـ 6 مليار سنتيم، أين يرتقب أن تتم أشغال الصيانة في آجال لا تتجاوز الشهرين، إضافة إلى انطلاق صيانة الطريق الوطني رقم 31 (طريق تامشيط) على مسافة 06 كلم، بتكلفة مالية تجاوزت 3 مليار ونصف دج، هذا وتم خلال السنة الجارية تخصيص حوالي 100 مليار سنتيم كشطر أول لإنجاز وصيانة الطرق البلدية، وذلك بهدف إعادة الاعتبار ل25 موقعا، فيما استفادت الولاية أيضا من شطر ثان بمبلغ 112 مليار سنتيم موجهة لإنجاز وصيانة عديد الطرق الوطنية والولائية والبلدية.
يذكر أنه تم خلال العام الجاري تخصيص حوالي 150 مليار دينار لإعادة الاعتبار لشبكة الطرقات بولاية باتنة وذلك في إطار البرنامج السنوي المتعلق بإعادة تأهيل وتوسيع شبكات الطرق الولائية والوطنية، حيث تم في هذا الصدد تسجيل عديد المشاريع وعلى رأسها إعادة الاعتبار لازدواجية الطريق الوطني رقم 03 الرابط بين عين التوتة وحدود ولاية بسكرة على مسافة 15.5 كلم في إطار برنامج الهضاب العليا، حيث تم رصد لإنجاز المشروع حوالي 15 مليار دج، بالإضافة إلى إنجاز ازدواجية الطريق الوطني رقم 28 على مسافة 17 كلم في شقه الرابط بين بلدية بريكة ومسيلة تحت إشراف أربع مقاولات بغلاف مالي قدر بحوالي 100 مليار حسب ما صرحت به مصالح الأشغال العمومية لولاية باتنة، كما تم تدعيم ذات المشروع بممرات وجسر بطول 80 متر طولي.
هذا وشمل البرنامج السنوي لإعادة الاعتبار لشبكة الطرقات الوطنية عملية إنجاز محول في كل من الطريق الوطني رقم 03 والطريق الوطني رقم 77، مع أشغال تهيئة وتشجير مقطع الشريط الفاصل بينهما بقيمة 1 مليار دج، إضافة إلى صيانة الطريق الوطني رقم 86 ببلدية رأس العيون على مسافة 11.5 كلم.
فيما استفادت الطرق الولائية أيضا من أشغال الصيانة وإعادة التأهيل وعلى رأسها الطريق الوطني رقم 153 سريانة على مسافة 8.7 كلم بغلاف مالي قدر بـ8 مليار و926 مليون دج، فيما شملت الإصلاحات الكبرى للطرق الولائية، الطريق الولائي رقم 17 ببلدية لازرو على مسافة 06 كلم، بقيمة مالية بلغت 8 مليار و784 مليون دج، والطريق الولائي رقم 153 بسريانة على مسافة 5.5 كلم بقيمة مالية بلغت 5 مليار و590 مليون دج، إضافة إلى الطريق الولائي رقم 05 ببلدية تكوت على مسافة 05 كلم بتكلفة مالية قدرت بحوالي 5 مليار و 409 مليون دج.
فيما يرتقب أن يستفيد كل من الطريقين الولائيين رقم 16 بنقاوس على مسافة 5.7 كلم وكذا الطريق الولائي رقم 26 ببلدية المعذر على مسافة 07 كلم من عمليات إعادة الاعتبار والتهيئة من طرف الشركات المقاولاتية بأغلفة مالية تتراوح على التوالي بين 4 و5 مليار دج.
إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق