إقتصاد

25 بالمائة من التجار فقط يوفرون خدمات الدفع الإلكتروني

شرعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، في حملات تحسيسية وتوعية تشرج فيها أهمية توفير أجهزة الدفع الالكتروني قصد تمكين المستهلك الجزائري من تسديد ثمن مشترياته عبر حسابه البنكي أوالبريدي.

وأكد رئيس الجمعية الطاهر بولنوار بأن العملية التحسيسية مستمرة في كل أنحاء الوطن وأنه حان الوقت لينتقل التجار في مختلف التخصصات إلى مرحلة الدفع الالكتروني.

أما رئيس الجمعية الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك مصطفى زبدي، يرى بأن عملية الانتقال إلى الدفع الالكتروني تتم بوتيرة بطيئة، ولحد الأن تحصل سوى 25 بالمائة من التجار على أجهزة الدفع.

وكانت وزارة التجارة قد ألزمت التجار وضع تحت تصرف المستهلكين وسائل الدفع الإلكتروني قبل 31 ديسمبر االجاري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق