إقتصاد

الطريق العابر للصحراء: ضرورة تبني رؤية مشتركة لتطوير المبادلات التجارية

دعا الأمين العام للجنة الربط للطريق العابر للصحراء محمد عيادي أول أمس، إلى تبني رؤية مشتركة بين البلدان المساهمة في انجاز الطريق العابر للصحراء وذلك بهدف دفع و ترقية المبادلات التجارية.

وأبرز عبادي خلال تدخله في اللقاء الوطني حول تهيئة المناطق الحدودية وتنميتها المنظم على مدار يومين بالجزائر ضرورة انجاز دراسة مشتركة خصوصا مع الطرف المالي و النيجيري للوصول إلى تبني رؤية مشتركة حول المشروع و أهدافه المسطرة وتحديد الآليات الكفيلة بضمان التطور والنمو المتوخى، مضيفا ذات المسؤول أن هذه الدراسة من شأنها أن تجمع المخططات الوطنية لتهيئة الأقاليم للبلدان المعنية و ذلك بهدف إعداد بشكل جماعي مشروع تطوير وتنمية المناطق الحدودية وفقا لرؤية شاملة .
هذا وشدد ذات المتحدث على ضرورة تطوير المناطق الحدودية و لن يتأتى ذلك إلا من خلال إطلاق مشاريع تنموية في دول منطقة الساحل و الفضاءات الصحراوية المتاخمة.
و حسبه, فان هذا المسعى يجب أن يتركز أساسا على تحليل يسمح بتحديد نقاط القوة و الضعف في هذه المناطق وخصوصياتها والتحديات المستقبلية التي تواجهها و ذلك بإشراك السلطات والقطاع الخاص وكل الكفاءات في مختلف المجالات.
للتذكير فان الطريق العابر للصحراء يربط 6 دول افريقية ( الجزائر, مالي, النيجر, تونس, نيجيريا, التشاد) تم إطلاقه في ستينيات القرن الماضي ليمتد على مسافة 4.500 كلم انطلاقا من الجزائر العاصمة ليصل إلى العاصمة النيجيرية لاغوس كما يتفرع ليرتبط بمحاور أخرى مثل الطريق الرابط بين غرداية و تونس العاصمة و(2.000 كلم) و العاصمة المالية باماكو بتمنراست (2.500 كلم) و مدينة زندر (النيجر) بالعاصمة التشادية نجامينا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق